http://www.albetaqa.com/images/pages/fb.jpg http://www.albetaqa.com/images/pages/fb.jpg

http://www.albetaqa.com/images/pages/tw.jpg

http://www.albetaqa.com/images/pages/wa.jpg

http://www.albetaqa.com/images/pages/fb.jpg

http://www.albetaqa.com/images/pages/rss.jpg

http://www.albetaqa.com/images/pages/tw.jpg

 

http://www.albetaqa.com/images/pages/logo.gif

 

 

http://www.albetaqa.com/images/pages/01.jpg

http://www.albetaqa.com/images/pages/02.jpg

http://www.albetaqa.com/images/pages/03.jpg

http://www.albetaqa.com/images/pages/04.jpg

http://www.albetaqa.com/images/pages/05.jpg

http://www.albetaqa.com/images/pages/05.jpg

 

 

http://www.albetaqa.com/images/pages/hb-w.gif

 

http://www.albetaqa.com/images/pages/cards.gif

 

http://www.albetaqa.com/images/pages/waraqat.gif

 

http://www.albetaqa.com/images/pages/books.gif

 

http://www.albetaqa.com/images/pages/law7at.gif

 

http://www.albetaqa.com/images/pages/cds.gif

 

 

بحث متقدم
إخترنا لك
الدعوة إلى الله تعالى  .. ودخول غير المسلم إلى المسجد
الدعوة إلى الله تعالى .. ودخول غير المسلم إلى المسجد
(115 مشاهدة)
الدعوة إلى الله تعالى

القائمة البريدية

 

ضع بريدك الالكتروني هنا

 

بعد الضغط على زر اشتراك ، سيتم إرسال رسالة تأكيدية إلى بريدك ، اضغط على رابط التفعيل بها .


تفسير قول الله تعالى : " وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ "

 

http://www.albetaqa.com/images/printpaper.jpg

تفسير قول الله تعالى :  " وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ "


                

       

يفضل استعمال أحد البرامج التالية لتسريع التحميل http://www.albetaqa.com/images/dwn-a-2.jpghttp://www.albetaqa.com/images/dwn-a-1.jpg

لفك الضغط تحتاج لهذا البرنامج http://www.albetaqa.com/images/winrar.gif

http://www.albetaqa.com/images/error.jpg  http://www.albetaqa.com/images/tellAfriend.jpg


تفسير قول الله تعالى : " وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ "
الوصف : تفسير قول الله تعالى : " وابتغوا إليه الوسيلة "

قال الله تعالى: " يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وابتغوا إليه الوسيلة وجاهدوا في سبيله لعلكم تفلحون " ، أمر الله سبحانه المؤمنين بالتقوى وبطلب الوسيلة إليه والقرب منه سبحانه، بفعل الطاعات، وبجهاد الكفار لإعلاء كلمة الله؛ رجاء أن يفوزوا عند الله.
يقول الخازن في تفسيره رحمه الله: ومجامع التكاليف محصورة في نوعين لا ثالث لهما، أحد النوعين: ترك المنهيات وإليه الإشارة بقوله تعالى: " اتقوا الله " ، والثاني: التقرب إلى الله تعالى بالطاعات، وإليه الإشارة بقوله: " وابتغوا إليه الوسيلة " ، والوسيلة فعيلة من وسل إليه إذا تقرب منه وإليه، وقيل معنى الوسيلة: المحبة، أي تحببوا إلى الله عز وجل، وبهذا تعلم المراد بقوله تعالى: " وابتغوا إليه الوسيلة " وهو: التقرب إليه بما شرع من الطاعات، كالصلاة والصوم والصدقة وأنواع الذكر، وغير ذلك.
وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
التاريخ : 19.09.2012 20:18
الزيارات : 1532
أضيفت من قبل : albetaqa

الصور السابقة :
   تفسير قول الله تعالى " وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ وَمَا يَنْبَغِي لَهُ إِنْ هُوَ إِلا ذِكْرٌ وَقُرْآنٌ مُبِينٌ (69) لِيُنْذِرَ مَنْ كَانَ حَيًّا وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكَافِرِينَ "  
 الصور التالية :
تفسير قوله تعالى: ( رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ) ، وقوله: ( رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ ) ، وقوله تعالى: (بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ)   

 


سبعة اسطوانات بها كل مواد الموقع

 

أقسام الموقع

 

صفحات الموقع

 
   
http://www.albetaqa.com/images/pages/tw.jpg http://www.albetaqa.com/images/pages/tw.jpg http://www.albetaqa.com/images/pages/tw.jpg http://www.albetaqa.com/images/pages/rss.jpg http://www.albetaqa.com/images/pages/fb.jpg http://www.albetaqa.com/images/pages/tw.jpg http://www.albetaqa.com/images/pages/tw.jpg

 

يمكنكم الاستفادة من كل مواد الموقع دعويا أو تجاريا دون الحاجة إلى الرجوع لإدارة الموقع     .